حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 18 ربيع الأول، 1437 هـ

حريق سيدی بيه

حريق سيدی بيه
بالامس احترق احد مطاعم الخرطوم وليس هذا بحدث فريد
فی حد ذاته ثم قبل ان تخمد النيران انتشرت صور الحريق المفبرك منها والحقيقی  اسرع من السنه اللهب وهذا ايضا ليس امرا فريدا ولكن الاكثر غرابة ان معظم من تحدثت معهم ان اول ما قالوه:
حرقوهو مخصووووووص عشان التامين
انه احد علامات التخوين وعدم الثقة الاكثر انتشارا الان بيننا
اليس كذلك؟                                                   

الثلاثاء، 11 ربيع الأول، 1437 هـ

اتفاق


احاديث تدور هنا وهناك حول اتفاق وشيك بين الحكومة والمعاضة بشقيها المسلح وغيره..فكل الاطراف علی ما يبدو اصبحت غير قادرة علی المواصلة إما بسبب التوازنات الدولية او لغياب الدعم الشعبی للفريقين فكلاهما يعانی إما من تلاشی المصداقية او الفراغ البرامجی     والفكری.
وان حصل ذلك .. ومن خبرتنا بساسة السودان وميلهم الدائم للحلول السهله اعتقد ان جبال النوبة والنيل الازرق سوف تحصلان علی حكم ذاتی يكون مقدمة لانفصال محتوم ونفس الشئ ينطبق علی دارفور.. لذلك فهناك حوجة لبناء مجموعة السدود فی شمال السودان الحالی لانه وببساطة سيكون جزء مما تبقی من السودان وهو مجرد دولة دودية الشكل حول نهر النيل والجزيرة وذات بطن منفعج بإتجاه الشرق ليضمن إيجاد منفذ بحری لهذه الدودة.
وهكذا نكون قد اكملنا الفصل الاخير من مسلسل السودان  الحلم الكبير...

الجمعة، 29 صفر، 1437 هـ

مواطن غلبان


ضريبة القيمة المضافة توضع ليدفعها المواطن وكذلك الرسوم والجبايات والإتاوات وبی تحت تحت التسهيلات..  ولكن وعلی ما يبدو بعد كل هذه الاعباء المالية ان وزير ماليتنا الهمام غير راض عن اداء المواطن الدفعی ان صح الوصف..                                  
مسكين والله المواطن                         
فها هو وزيرنا يضع كل اسباب الفشل الاقتصادی علی مواطنا المسكين لانه كما ذكر كسول وعاطل وغير منتج .. كذا !!!                                                            
مسكين والله المواطن                   
حتی انه لم ينج من امام مسجدنا الذی افرحنا اليوم بخطبة عصماء عن الفساد والمفسدين واكل المال العام بالباطل ودون مقدمات هبط بنا اسفل سافلين منتهجا نهج الوزير فهو ايضا لم يجد غير مواطنا المسكين ليضع علی ظهره اوزار الدنيا والاخرة معا فبعد كل ما قال عن الفساد والطغيان والمعاناه ارجع كل ذلك الی ان الله يعاقبنا عن ما جنت ايدينا فنحن السبب وليس غيرنا..
يا راجل حرام عليكم                                        

الاثنين، 25 صفر، 1437 هـ

زبون وطار


الكلمة الطيبة مفتاح كل شئ
فى عيادة طبيب اسنان تجلس لساعتين وتفاجئ بان حجزك تم شطبه لان هذا اليوم ليس للكشف بل للعمليات رغم انك سجلت اسمك ومحل سكنك ورقم هاتفك وهاتف اخر تحوطا
وحين تحتج بمنهى الصلف يجيبك احدهم قائلا:             
_ نعمليك شنو يعنى...
فى نفس اليوم وفى شركة كبرى تطلب سيدة سعر سلعة ما علما بان الاسعار بعشرات الملايين من الجنيهات (جنيه سودانى بتلطبع) فيجاوب الموظف بادب:
- موظف المبيعات غير موجود لو مريتى علينا بكرة بنديك تفاصيل احسن.. 
فترد السيده و بادب كذلك:                             
- اسفه يبدو انكم ما عاوزين تبيعو فى زبون بيقولو ليهو تعال بكرة!!!!!!                               
وانصرفت.
انظر الى هذه البساطة فى ثوانى تبخرت صفقات والاخطر ما سوف يقوله زبون غاضب للاخرين