حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 10 ذو القعدة 1436 هـ

صحافة ظريفة

طالعت بعض المقالات اليوم والشئ الوحيد الذى خرجت به ان الصحافيين فرحين جدا بشئ يمكن ان يكتب..لا شئ غير الدقيق والقمح واسامة داؤود.. منتهى الاسفاف إلا من رحم ربى .. وكما يقول المثل عينك للفيل وتطعن فى ضلو
فماذا ننتظر من مثل هؤلاء؟                               
احدهم قال متهكما من قول اسامة انا قلق على ثمانية الاف موظف فتبعها هذا المسكين بين قوسين يا حنين!!
فماذا تقول فى رجل يتهكم ويغفل ناظريه على الاف القتلى والمشردين والنازحين فى السودان فمن الذى انتج كل هذه الحنية..
اكتب ذلك ان استطعت ايها المتهكم الحنين

الاثنين، 9 ذو القعدة 1436 هـ

الهندى الهندى


يقول انه ليس بنفعى..                                     
صدقناك فانت تصف وزارة المالية بانها (تعبانه) ولا تقول لنا ما الذى جعلها تعبانه!
يقول بانه ليس بحاقد..              
صدقناك فانت لم تحقد حتى ست الشاى ستنا وتاج راسنا التى افتتحت غرفة عمليات بالنيابة عن وزيرك.
يقول انه فى مجاله ناجح ومعروف ويصدقة الناس..
صدقناك فشكار نفسه ابليس فمن انت حتى يعرفك الناس ناهيك عن تصديقك!
يقول بالبلدى انه فاهم وصاحى وعارف اى حاجة
صدقناك فانت فى السطر التالى تصف زملائك بانهم ركبوا موجة اسامة وبانهم بالبلدى ايضا (ما فاهمين حاجة)!
عزيزى الهندى عزالدين
مهما قلت ومهما فعلت فلن نغفر لك اهانتك لست الشاى
هل فهمت؟

الأحد، 8 ذو القعدة 1436 هـ

وكيل النيابة

قضيت اليوم باكمله فى انتظار وريقة مختومة من وكيل النيابة..يتعاملون مع المواطن بطيرقة لا توصف إلا بانها منتهى قلة الادب..اسف فلم اجد غير هذا الوصف