حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 9 جمادى الأولى 1436 هـ

اثار


البداية كانت عند طالبان عندما دكت تماثيل بوذا بالمدفعية..ويبدو الامر الان قد اصبح عادة عند مشتقاتها من قاعدة ونصرة وداعش وشباب المجاهدين وغيرها من تدمير للاثار..وعندما اقول اثار فأنا اعنى الاضرحة والمتاحف والقلاع والمخطوطات وغيرها..واخرها ما تم فى متحف الموصل..انه بكل المقايس صدمه.
فما الذى يدعونا لمحو التاريخ؟ ما الذى يدعونا لتدمير تحف عمرها اربعة الاف سنه؟
ما الذى يجعلنا نتخلى عن ملايين الدولارات كارباح سياحة تدرها هذه الاحجار؟ فحتى من منطق دينى بحت..لماذا نحرم انفسنا من عبرة تطور البشرية من عبادة الحجر الى ديانة التوحيد؟
لماذا نصر على ان نكون المجرم الغبى..حتى امريكا حين قصفت بغداد لم تدمر متحفها وفضلت سرقته!
ولماذا الإستغراب فمن هانت عليه ارواح البشر لاتهمه الاحجار...
اخيرا:
هل الدواعش ومن يقوم بهذه الجرائم غبى فعلا؟ ام ان ما تم تحطيمة غير قابل للتهريب؟

الثلاثاء، 28 ربيع الآخر 1436 هـ

برامج اطفال


نصف ساعة لا اكثر هى الوقت المتاح لى للجلوس امام التلفاز مارا على ثلاثة فضائيات اخبارية والسلام..
اما بقية الوقت والريموت والتلفاز نفسه فقد استولى عليه الصغار..
ودون ان اشعر اصبحت امارس ابوة متسلطة بإجبارهم على قناة واحده..والسبب انها تعرض برامج ومسلسلات اطفال عمرها قارب الثلاثين عاما استمتع جدا الان وانا اتابعها بتلذذ وشغف..وكأنى اعيش طفولتى من جديد!!!!!!!
فماذا يسمى هذا فى علم النفس؟؟؟
إرتداد طفولى؟
نقوص كهولى؟
الله اعلم

الاثنين، 20 ربيع الآخر 1436 هـ

إحتمالات


يستمع الناس لخطباء المساجد ومقدمى البرامج الدينية الذين يجتهدون حد الصراخ والتشنج لإصال رسالاتهم..وبمجرد إنتهاء الامر يعود معظمنا لكذبنا القديم..نفاقنا..حقدنا وحسدنا..فلماذا لا نتأثر باحاديث المساجد؟ حاولت ان اجمع بعض الإحتمالات على قصاصة من ورق:
* الإمام يحدث الناس بما يعتقده هو وليس ما يعتقدوه..ربما
*الإمام يحدث مستمعيه عن اشياء بعيده عن مشاكلهم الحقيقية..جائز
* لم يعد للإمام نماذج حية.. ففى عالم اليوم إنهارت تماثيل كثيرة كان الناس يعتقدون فى طهارتها وتدينها..ولما لا؟
* اجترار القصص والحكاوى والحواشى دون تجديد امر ممل..قد يكون!
* الامام دائما ما يلقى باللوم على الاخر ولا نقد للذات وإن كان فإنه حديث ثانويات..ملبس مأكل نصافح او لا نصافح تعمل المرأة او لا تعمل..يجوز!
* تقمص دور الضحية ارهقنا ذهنيا فلم نعد نطيق الام..محتمل
* اكثر الحديث عن النار والعزاب والجحيم فما الذى يجذبنا لإمام ادمن توعدنا بالثبور دون النعيم..منطقى
يظل الامر واقعا فهل هناك إحتمالات اخرى؟