السبت، ٢٩ محرم ١٤٣٦ هـ

فاقد طعام


اصبحت لا استسيغ الكوكتيل..تلك الاطعمة التى تقدم فى مناسبات الافراح..ليس ترفا ولا تعاليا..فانا افضل تلك الشعبية اكثر..وهذه قضية اخرى.
اما الان فالامر لا يعدو مقالة فى مجلتى المفضلة
National Geographic
ففى 2010 تم هدر 21% من الغذاء الجاهز للإستهلاك قبل اكله فى الولايات المتحده ويساوى هدر الطعام فى عام واحد ما يعادل هدر 300 مليون برميل نفط. وبالطبع نحن لسنا الولايات المتحده لكن رغم ذلك دعونا نفكر قليلا:
كم يا ترا اهدرنا من الغذاء فى بلد فقير مثل السودان وتركناه فى شوارعنا للجياع الذين باتوا ينافسون قطط وكلاب الازقة فى غذائها؟
دعونا نتابع

السبت، ٢٢ محرم ١٤٣٦ هـ

دفع


ليس الامر متعلق بقناعات ولا عقائد لكى نتمكن من الدفاع عنها او لا ،  الامر جله يرتبط بالمربع الذى نرجع إليه قصرا بدلا من الذهاب خطوة الى الامام.
بوضوح اكثر ، انه بدلا من الدعوة الى الإسلام لانك تعتقد فى صحته تجد نفسك تجاهد لتثبت انه دين سلام ومحبه وليس العكس كما تحاول داعش اوربيباتها بسلوكها او اى جماعة تمارس السياسة وتسترزق فى حوارى السياسة بالاديان .. وحتى لا يغضب البعض فإن الصهيونية كلها كفكرة مبنية على هذا الاساس ..
هكذا تجد من يشدك شدا للخلف لكى تصبح هذه هى الخطوة الاولى : لسنا اصحاب دين دموى.

الأربعاء، ١٩ محرم ١٤٣٦ هـ

ربيع عربى


كثير من التعجب يخالجنى حين يتحدث البعض عن ان ثورات الربيع العربى لم تجلب سوى الخراب ولم تنجز شئ هذه الفكرة هى مرحلة مابعد وصفها بانها جزء من مؤامرة عالمية.
والمشكل الاساسى فى هذه الافكار هو إما ثبات الفكر او النظر دائما الى الوراء او محاولة حرق المراحل على طريقة اطلاق صواريخ الفضاء.
يغيب عنا كثيرا ان السبب فى هشاشة هذه الدول وهذه الشعوب هو عيشها لاجيال تحت القهر والكبت وان السبب فى ما يحدث الان هو حكم الفرد لعشرات السنين دون رقيب اوحسيب.. حكم يستمر لعقود اهم انجازاته ازكاء الطائفية والعرقية والتعصب الدينى مخلوطين بالافقار والتجهيل المنظم.
وفى هذه الظروف الثورات ضرورة حتمية تزيح الطواغيت ليظهر عفنها تحت شمس الحرية.