حدث خطأ في هذه الأداة

الجمعة، 28 ربيع الآخر 1435 هـ

خطبة عصماء


البداية فى خطبة الجمعة اليوم كانت على اروع ما يكون ..
امثلة عن تسامح الرسول صلاة اللة عليه وسلم وكأنها نبراس يمتد عبر الزمن الى ما لا نهاية .. وهى بالفعل كذلك.
ثم جلس الإمام .. وعندما قام وكأنه شخص اخر ..
مع إحترامى لما يعتقد ولكنها كانت تخاريف .. تخاريف بكل معنى الكلمة..
* الديمقراطية كفر..
* الديمقراطية إنحلال..
* الديمقراطية فى واد والدين فى واد اخر..
* الديمقراطية منهى عنها فى القران.
اعتقد انه تنقصه الكياسة .. فهذا يحرج الذين يتحدثون عن الشورى .. ويحرج نفسه بحديثه عن التسامح فى الإسلام والاخذ بأراء الاخرين وكل ما نرفعه فى وجه المغرضين ..
يا رجل ان كنت تجهل الديمقراطية .. فتذكر ان الفتوة دون علم تبؤ صاحبها مقاعد النار .. فأنت إمام

الجمعة، 7 ربيع الآخر 1435 هـ

روسيا

استمتع الان بإفتتاحية اولمبيات سوتشى
استمتع الان بروسيا .. روسيا التى كانت دوما مثلا للنضال والكفاح والنصر والحب والحرب والسلام..
روسيا توليستوى
روسيا ديستويفيسكى
روسيا بوشكين
روسيا مندليف
روسيا البولشفية
روسيا قاقرين
روسيا كوريسك وسانبترسبيرج
وفى الوقت ذاته يعتصرنى الحزن على وطنى الممزق الفقير

الخميس، 6 ربيع الآخر 1435 هـ

تجارة التجهيل

التعليم واحد من اكثر الاعمال التجارية ربحية فى السودان..وليس هذا عيب فى حد ذاته ولكن المشكلة فى تغييب اهم عنصرين فى الاعمال التجارية:
* رضا العميل.
* والمسؤولية الإجتماعية.
فهل تتخيل ان كلية تخرج طبيب من المفترض ان يخدم الملايين الذين تنهشهم الملاريا والبلهارسيا ولا يعلم ماهى (الترعة) او طبيب فى قافلة صحية بين القرى والنجوع وفى حقيبته (شوكة وسكينة)..
او طالب هندسة يدرس تاريخ العمارة ويعتقد ان العمارة اليونانية والإغريقية شيئين مختلفين..
فى الحقيقة ليس من مهام المدارس والجامعات تخريج مثقفين بل متعلمين.(هذه حقائق قد يغضب ابطالها ولكن نطيب خاطرهم ونقول انها ليست مشكلتكم إنها مشكلة تجارة التجهيل)..
إجتهدوا وعلموا انفسكم بأنفسكم

الأحد، 2 ربيع الآخر 1435 هـ

سموم


استمعت لحديث حسين خوجلى الممجوج .. يبرر تعليق عمل الصليب الاحمر فى السودان..ويبث من خلاله الاضاليل مثل:
* ليس هناك إغاثة مجانية.
* انهم يرسلون الطعام والدواء قريب إنتهاء الصلاحية.
* نحن مستهدفين.
ولكن كان الاجدر ان يتسائل:
* لماذا نحن جوعى.
* لماذا ينقصنى الدواء.
* من الذى سمح لهم بإدخال دواء وغذاء قارب على إنتهاء الصلاحية.
طبعا سيقول المؤامرة والإستهداف
هذا الرجل يبث السموم