حدث خطأ في هذه الأداة

الأحد، 23 ذو القعدة، 1434 هـ

سبتمبر التخريبية


من وجهة نظر دينية وعن إمام مسجدنا يوم الجمعة الماضية ان الخروج على الامير محرم شرعا .. وعن وزارة الإرشاد والاوقاف ان التخريب ووضع الاذى فى طريق كذلك محرم وان الإسلام كفل حق الإحتجاج وإسداء النصح للامير ..
اذن فسبتمبر المجيدة كما يسميها البعض مخالفة للشرع وعموم الإجماع ..
وبما ان لدينا علماء اجلاء وخطباء مساجد عظماء مفوهين .. فلهم الشكر على نشرهم اصول الدين بينا نحن العوام خاصة فقة الحاكم والمحكوم .. إلا اننى وبكل ايات الإحترام والتبجيل ارجوهم ان لا يبخلوا ويمسكوا عنا بعض ما اتاهم اللة من علم ..
وكمثال ..
كيف نسدى النصح للامير ؟
واذا كان الحديث موجه لنا نحن العوام .. فماذا يقولون للامراء واصحاب الحل والعقد؟ اليس من العدل مخاطبة الطرفين
ومن جانب اخر .. ماذا يقولون عن التاريخ الإسلامى المتشبع حتى الثمالة بالثورات والخروجات على الامراء ؟فهل كان اسلافنا مخالفين للشرع ..

الخميس، 20 ذو القعدة، 1434 هـ

إحتجاجات

الاحتجاجات كانت مدوية غير مسبوقة منذ عام 1985 .. لقد ارعبت الكثيريين..
ولكن لماذا انا غاضب؟
- غاضب عندما يصف البعض المحتجين بالغوغاء والشماسة واللصوص عصابات النيقر .. ومن الذي يصف؟
مواطنيين .. تخيل حتى الحكومة لم تقل ذلك ..
- غاضب عندما يتحدث شخص مثل الصادق المهدى ابو كلام كما كان يطلق عليه لمن خانته الذاكرة اولمن لم يحضر فترة الثمانينيات .. فترة الديمقراطية .. حديثه لا فى الطير ولا فى الباقير .. لا اسود ولا ابيض .. كلام لايقوله إلا خانع مرتزق .. حتى على عثمان الذى هو من اساطين النظام لم يخفى تحديه للإحتجاجات .. فكان عندى جدير بالإحترام ..
او المرغنى فى عز الازمة يطير الى لندن .. ويؤجل حولية مريديه .. متى يا سيد قشطة ستلتحم بمؤيديك ..
- اغضب لانى لم اسمع حزب واحدا يصدر بيانا بخصوص ما يحدث .. إجتماع مزمع لم يتم لان الامن لم يسمح لهم بالدخول .. هكذا قالوا وإختفوا..
قولوا لى باللة عليكم .. ان العيب عيبى انا لانى لم اجتهد لاحصل على بياناتهم .. قولوا لى ان النظام هو السبب او ليس هو من قطع خدمة الإنترنت .. وإن معارضة الكمبيوترات والغرف المغلقة دون نت لا تسوى قشرة بصلة ..

الثلاثاء، 18 ذو القعدة، 1434 هـ

نبض


بعد عشرون عاما فر بليل لا يلوى على شئ سوى الخروج من المجال الجوى للخضراء .. وبعد اربعون عام سقط ومات كالجرذ .. وبعد ثلاثون عام تنازل واسلم كل شئ وإكتفى بنقالة .. وبعد ثلاثون عام من تخزين القات سلم وفر وعلى وجهه اثار حروق .. وبعد عقود ها هو يكافح للبقاء فقد تحولت البسبوسة والتبولة لنيران حارقة..
والملك وافق على التعديلات .. والسلطان كذلك .. واخر يحميه الدرع الواقف خلف الجسر فى الجزيرة.. ورابع يحرسه اليانكى بينما يتبنى تمويل البعض علي حساب البعض..
وبعد كل هذه السنوات التى مرت على اهل الكهف وهرطقات الزعيم يبدو ان فى جثة اهل المدينة لازال هناك نبض ..
لازال هناك نبض..
لازال هناك نبض..

الثلاثاء، 11 ذو القعدة، 1434 هـ

انا سودانى انا


غناها العطبراوى .. وحفظناها منذ الصغر..
وانت كذلك سوداني .. ولكن لنكن واقعيين .. لأن عائشة الغبشاوى البرلمانية عن الحزب الحاكم نقلت عنها صحيفة الوطن وصفها برفع الدعم عن المحروقات بالدواء المر وعلى الشعب تجرعه .. وتفنيدها لإحتمال خروج الناس إحتجاجا فالشعب اصبح عديم المبالاة على حد قولها وقد صدقت .. فالشعب لا يبالى لا بتفنيداتها ولا بما يقوله وزير المالية.. ولا بإحتراق الاسواق ولا بفرض رسوم على خشب الطلح .. فما اكثر النيم والبيسكيت .. ولكن لماذا؟
السر فى اننى سودانى محسى .. وانت سودانى فوراوى .. وهو سودانى نوباوى .. وهي سودانية جعلية .. والبقية مساليت وشوايقة ورزيقات ومعالية وهبانية وبقارة ومسيرية وهدندوة .. لهذا صدقت عائشة .. فالقبيلة اهم من البلد .. والعشيرة اهم من القبيلة..والبطن اهم من العشيرة.. والاسرة اهم من البطن.. والفرد اهم من الاسرة .. انه التفسخ الإنشطارى للمجتمع..
ولكن يغيب عن عائشة ان الجوع رغم كفره إلا انه قادر على جعل تلك الشرازم التى تتكاثر كالاميبا الان .. قادر على جعلها تبالى..

الأحد، 9 ذو القعدة، 1434 هـ

المروااااااه...

المزارع السودانى .. ترك الزراعة وإنقسم لمجموعات ما بين التقاطعات الكبرى .. والاسواق العامة يبيع النفايات الصينية على كل لون..
والان جاء دورك ايها الراعى.. فعلى ما يبدو فإن هناك من يعمل على تحويلك لراعى يسعى خلف اكياس البلاستيك التى تحملها هبات الرياح..
فبين تلافيف إحدى الصحف اطالع ان جمعية حماية المستهلك تحذر من مغبة تصدير إناث الإبل لدول الخليج ..
ياللهول....
كيف يحدث هذا؟
اى مجنون هذا الذي يسمح بذلك؟
يا ناس .. يا هو.....
كيف تصدرون قلب ثروتكم؟
يا اهل الخير .. يا اهل اللة ..
انقذوا بناتكم .. هل تسمعون ..
نعم بناتكم..
صدقونى ..
العام الماضى كانت إناث الخراف .. الان إناث الإبل .. وبعدها إناث البقر .. لن تجدوا ما تصدرونه بعد قليل .. وستزدادون فقرا .. ورغم انوفكم ستصدرون بناتك ..
صدقونى ..
فكله اناتى فى اناتى..
الا ترون حولكم؟
يا للهول...
لا اجد غير صيحة المفجوع .....
المرواااااااه....

الجمعة، 7 ذو القعدة، 1434 هـ

إنصرافية


الهلال والمريخ حديث الساعة.. وهيثم والحضرى وبشة وبقية الكوكبة الفاشلة بلا منازع .. هم ما يشغل الاذهان الان.. ومذيعة كأنها تمثال من الشمع مع زميل ظريف متظارف يستضيفان مجموعة ليتناقشوا فى الازياء السودانية.. وفى جانب اخر احدهم يتحدث عن الفدرالية فىفكر الحركة الإسلامية السودانية .. ويقول دخل الفرد كان 400 $ واصبح 1000$ .. وفقر اليوم ليس كفقر الامس .. ليتركنا ندور فى حلقة مفرغة من النقاش الاجوف .. وصحيفة تافهه تملئ صفحتها الاولى بزواج حفيد مولانى بالمذيعة علانه ..وفى الشارع الجميع يقبض على هاتفه النقال كالقابض على الجمر .. منتظرا مكالمة تقول له مبروك فزت بسيارة من شركة شمار للإتصالات .. ولا يدرى بأئ وقود سيقود هذة السيارة..

الثلاثاء، 4 ذو القعدة، 1434 هـ

نيوتن


لم اكن البته نابغة فى الفيزياء .. بل اننى نجحت فى إمتحان الثانوية على الحافة تماما.. ورغم هذا اذكر جيدا قوانين نيوتن التى من إحداها ان لكل فعل رد يقابله ويساويه..
واخيرا يتبادر الى مسامعى رفع الدعم عن المحروقات .. وبغص النظر عن الاسباب .. احب ان اسأل:
هل كانت مدعومة اصلا؟ وإن كان.. الم يرفع وزادات اسعار المحروقات قبل بضع شهور؟ ما هو اذن الدعم الذى يرفع عدة مرات؟ ثم الم نتصالح اخيرا مع الجنوب وهاهو النفط يتخطى كل البلوف والمحابس؟
البعض بالطبع سيرى ان ردة فعلى لا تتماشى مع قانون نيوتن .. وهذا صحيح .. فحالتى وحال الشعب السودانى لا ينطبق عليها قانون نيوتن .. بل نظرية الكم والموجات ..
بالمناسبة..
كنت فلتة زمانى فى الموجات ونظريلتها..

الأحد، 2 ذو القعدة، 1434 هـ

ما الحل ؟

ما الحل ..
كتبت .. انها ترفض الدماء .. ورغم وجهات النظر المختلفة التى اثارتها .. هناك بعض الملاحظات الجديرة بالإشارة ..
مثلا في سوريا خلال الشهور الاولى للثورة حيث كانت سلمية بإقتدار اجبر نظام الاسد على إلغاء مادة ان حزب البعث هو القائد فى الدولة من الدستور السورى.. بينما لم تستطع البندقية ازالة النظام حتى الان.. بل اصبح اقوى بعد هدم كل البلد وظهور النصرة والقاعدة ودولة الشام والعراق وما شابه..
وقد يقول قائل ان النظام هو من بادر بإستخدام القوة .. وهذا قد يكون كذلك ولكنه لا يخرج عن ما ذهبت إليه الكاتبة حيث ان القوة لاتولد سوى الدماء بل ترتهن البلاد والعباد للخارج .. وبما اننا فى النموزج السورى فإن بقاء النظام اصبح مرهون بالدعم الايرانى والروسي والصينى .. واستمرار الثورة المسلحة مرهون بالدعم التركى والقطري الذى بدوره مرهون بالكامل للسيد الامريكية .. والنتيجة واحدة دمار سوريا بالكامل وتفتت نسيجها الإجتماعى..
اذن كيف يتم تغير النظم؟
وماذا ترك للذين لم يعد بيدهم شئ غير السلاح؟
تساؤلات تحتاج لإجابة؟؟؟؟؟؟؟
ثم ماذا عن النموذج السودانى؟؟؟؟