حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 22 شوال، 1434 هـ

اطلس العالم

اطلس العالم
اذا ما لبست جلباب ابى فأبناء هذا الجيل فارغى الذهن والضمير بجدارة وإقتدار .. ولما لا؟
انظر مثلا لمعلوماتهم العامة .. لا بل فقط لما يعرفون عن السودان .. ياللهول صفر يغطى عين الشمس..
نحن مثلا كنا نحفظ اطلس العالم ذو الغلاف الاخضر.. اتذكرونه؟بل نلعب به والفائز من يطلب إيجاد مدينة ما ويعجز الاخرين عن إجادها..
دعونا نخلع الجلباب قليلا..
ما لهم وما للاطلس .. فقط قوقل وسترى ما تريد رأى العين.. ثم اليس هؤلاء الفارغين من منحنا اطلس جديد..خذ مثلا..
سيدى بوزيد..البريقة..الزاوية..بعقوبة..الفلوجة..درعه..الرستن..ميدان التحرير..شارع ال60 اليمنى..القصبة..واخيرا نفير مرابيع الشريف..
يا له من جيل رائع .. فقط لويعرفون كيف يأتى ذويهم بالمال ليعلموهم ويداوهم ويكسوهم فى زمن ليس للدولة اى إلتزام..

حدثتكم ذات مرة عن صديق إتهمنى بأني شيوعى .. ورغم نفى القاطع.. لازال يناقشنى فى الامر..
سألته وهل الشيوعية تهمة؟ فأجاب بسؤال: وهل الإسلام تهمة؟
قلت: وما علاقة هذا بذاك؟
قال الإسلام دين ودولة وبالتالى لاحاجة لنا بما دون ذلك..
قلت: اى إسلام تقصد .. إسلام السنة ام الشيعة ام السلفية ام المتصوفة ام الوهابية .. وداخل هؤلاء عشرات الفرق..
احمر وجهه غضبا وقال: انت تريد ان تفتت الإسلام .. الإسلام هو الإسلام
قلت : نعم .. الإسلام هو الإسلام ولكن المفاهيم ليست كذلك.. اما دولة فهذه فيها قول .. دولة من؟ الامويين ام العباسيين ام الفطميين ام العثمانيين ايهم دولة الإسلام؟
قال: فلندع كل ومفاهيمه فاللة جامعهم ليوم الدين .. فلندعهم طالما لم يضروا احد
قلت: اذن فلندع الشيوعيين وافكارهم طالما لم يضروا احد فما الفرق ؟
فذهب لحال سبيلة واعدا بلقاء اخر..
حقيقة ما الفرق؟

الثلاثاء، 20 شوال، 1434 هـ

هيبة الدولة والنفايات


هيبة الدول تضيع لاسباب مختلفة ..
منها مثلا ان تجتاح اسواقك البضائع ليست منخفضة الجودة بل الرديئة بداية بألعاب الاطفال ومرورا بالاطعمة والملابس .. ثم قمة المهانة و الإهانة بالدواء المغشوش..
وهيبة الدولة هنا تضيع لان مواطنها فاقد للقيمة.. فهذا الكم الهائل من النفايات هو ما يقدم له.. وإذا كان مواطن +مواطن+ اخرين يقيمون دولة فالدولة بذلك لاقيمة ايضا ولا هيبة لها ..
ما يغيظنى اكثر حجة ان هذة البضائع هى الارخص وهي ما تلائم ما في جيوب الناس .. يا للروعة 
اننا يا سادة ننزف العملات الصعبة بإستيرادنا قمامة قطع الغيار ذات العمر الإفتراضى الذي يقاس بالساعات .. اننا ندفع من دمائنا لنملئ جيوب اللصوص ثمن دواء مغشوش اوطعام فاسد ... اذهب الى اي مغلق واحسب مصروفك مقابل صنبور ماء طفل قادر علي كسره .. وعد كم مرة تشتريه شهرا..
عموما مبروك عليهم اموالنا اذا ما كانت هيئة المواصفات تنام فى العسل وبجانبها جمعية حماية المستهلك .. ولننعم نحن بالنفايات ..

الاثنين، 12 شوال، 1434 هـ

مصر يا اخت بلادى يا شقيقة
إن مصر بالحق شقيقة السودان
هذا ما لمسته من بعض تدوينات السودانية .. بين مؤيد ومعارض لما يحدث الان فى مصر.. رغم الهموم الجسام والاوجاع شبه المزمنة التي يعاني منها السودان ..
البعض قال ما يحدث في مصر مجزرة..
يبدو ان ما لا تستطيع قوله عن اهل بيتك تستطيع ان تلصقه بالاخرين ................................................
لا ادرى ماذا اقول ..
اه تذكرت
الا تلاحظون ان من افسد الثورة السورية هو نفسه من يقتل الناس فى العراق ويفجر فى نيجيريا ويتحصن فى جبال اليمن ويقتل الان فى سيناء ..

الجمعة، 9 شوال، 1434 هـ

الخراب على قدمين

الخراب على قدمين
لا ادرى لماذا دائما ما يمشى الخراب بين الإسلامويين..
فى نقاش..
قال انه اذا إشترى علبة طعام مكتوب عليها صالحة لمدة عام .. واذا ما فتحها ووجدها فاسدة .. فهل يأكلها بحجة تاريخ الصلاحية ام يلقي بها ؟
هذا ما برر به استهجانه حين قلت ان ما حدث فى مصر إنقلاب ... يقصد ان لاداعى للصبر على مرسى حتي انتهاء ولايته...
بالطبع حكم الاخوان او اي تيار إسلاموي سياسي اخر اوحتي مسيحي سياسى هو حكم بالضرورة فاشل ولكن هناك حقائق يجب ان ندركها مثلا..
* الديمقراطية هي الصندوق ومن جاء به فهو الشرعي...
* ليس الصندوق الاداة الوحيدة للديمقراطية .. هناك سحب الثقة والإنتخابات المبكرة كمثال...
* وما حدث في مصر هو إنقلاب على إنقلاب اخر سابق له .. فبماذا إذن نفسر السلوك الإخواني قبل تدخل السيسي وبعد فض الإعتصام؟
وفى الحالتين لاعلاقة للديمقراطية بما حدث .. فالحالتين إنقلاب
ملاحظة للمرة الثانية...
لماذا دائما ما يمشى الخراب مع الإسلامويين ؟

الأحد، 4 شوال، 1434 هـ

ليه لا


رايت فى ما يرى النائم .. خير اللهم اجعله خير..
الجنية السودانى يضرب ارقام قياسية ليصل الى 2.5 دولار...
والمنتخب السوداني لكرة القدم يصل نهائى امم افريقيا ويتأهل لكأس العالم..
هبوط حاد فى اسعار السكر العالمية بعد تصدير السودان ل 20 مليون طن...
استراليا تطالب بإتفاقية تجارية بسب خطة اقليم دارفور تصديد 2 مليون رأس من الضان سنويا ...
إحراز السودان ل 25 ميدالية ذهبية في اولومبيات مونتريال ...
نيوزيلاندا وهولاندا تتهمان السودان بمحاولة التحكم فى اسعار الالبان المجففة عالميا ...
السودان يصدر 100 الف طن من الاقطان فقط ويحول مليون ونصف المليون طن لمصانع النسيج لتصديرها كبضائع مصنعة ...
ارتفاع جنوني في اسعار الفنادق بعد إستعداد جبال النوبة لمهرجان المصارعة الاول ...
غرفة الصمغ العربي في الابيض تهدد بوقف الصادرات الى اوروبا بعد انباء صفقة السلاح الي اسرائيل ...
الجيش السوداني يركز علي سلاح الطيران بسبب الحدود الطويلة فيشترى:
75 طائرة سيخوي
110 طائرةميج 31
35 اف 16
55 طائرة تورنيدو 25 رافال
6 طائرات ايواكس 15 قاذفة بى 52
وزارة الشؤون الاجتماعية تنتدب إختصاصيين إجتماعيين بعد انتشار حالات الإكتأب فى الشرطة السودانية بعد انخفاض معدل الجريمة وإنعدام البلاغات ..
اقليم الشمالية يعلن ان اسعار التمور داخليا خارج السيطرة في بعد الطلب المهول عليه عالميا وحماية المستهلك تحتج ..
صعود واضح لحزب الوحدة الداعي للنظر في اقامة اتحاد كنفيدرالي مع جنوب السودان ..
البرلمان السوداني يرفض خطة السلام الامريكية ويعلن ان على اسرائيل الجلوس للتفاوض وفق الشروط الفلسطينية .
غرفة القمح السوداني تعلن دعمها اللامحدود للدول العربية والإفريقية في سبيل كسر قيد القمح عليها
اخ صحوت علي عرق غزير بعد إنقطاع الكهربا

السبت، 3 شوال، 1434 هـ

عمل كثير ينتظرنا لشرح ما هو الاسلام

مرشحة للانتخابات العامة في أستراليا تظن الاسلام "بلداً"

اين المشكلة

قال الرئيس إن عدم نزول الامطار سببه الظلم الذى فى البلاد .. والعتب على الراوى فى صحة المقولة..
وإن كان ذلك كذلك .. فليس من الغريب حين اطل علينا اخر وقال :
عباد اللة هذه الامطار ما هى إلا عقاب على ما جنته ايدينا من اثام ..
فهل ترون فرق بين القولين؟
لا ادري متى كان اللة بظلام للعبيد .. اليس فى بلادنا ولو رجل واحد صالح به تنزل علينا رحمة ربى؟
الا يمكن ان يكون اطفال هذه البلاد التعساء شفعاء لنا؟
كلها اقاويل تحاول جاهدة ان تغطى عين الشمس ؟
يا سادة ليست مشكلتنا فى الامطار .. ولا فى المصارف التى لا تعمل يا والى الخرطوم ولا فى جرم ارتكبناه او إثم اقترفناه فأى زنب فعله ابن الغفير الذي قبالتنا لينام الليل بطوله تحت الامطار .. اي جرم اقترفته جموع الشماسة الذين اصادفهم يوما صباحا متكومون علي بعضهم داخل المصرف .. ياللمساكين حتي المصرف لم يعد قادرا علي إوائهم ..
اين المشكلة اذن .. ليست في الغفير والا ابنه ولا الاطفال ولا الرجل الصالح المختفى ولا الشماسة ..
اين هي؟

الاثنين، 28 رمضان، 1434 هـ

ملاحظات سلوكية

هو شخص متدين .. ولكن مستنير على الاقل بمقايسي الشخصية ..
تجاذبنا سويا الحديث حول بعض الملاحظات السلوكية ذات الطابع الديني .. دون خلاف بيننا حيث إتفقنا حولها بإجاز .. فمثلا:
يساهر الواحد منا فى المساجد متهجدا ثم يترنح في العمل هذا اذا استطاع العمل من اساسه ..فهل يصح هذا؟
نترك مواقعنا لنصلى نافلة .. ايعقل هذا؟
نذهب في العمل لاداء الصلاة فنتسكع حتي نضيع ساعة فما فوقها .. ايجوز هذا؟
نترك العمل ونجلس نستمع لاحدهم يعظنا او يفتينا او يقص علينا قصص .. كيف هذا؟
ماذا نسمي ذلك؟ تدين شديد ..جهل .. شطارة .. فهلوه .. إنتحار
بالمناسبة ..
كان هناك خلاف بسيط ..
قلت كل عليه نفسه فليؤمن بما شاء وليكفر بما شاء ...
قال لا هناك حدود يجب ان لا نتركها للفرد ..
قلت اسلوب الصوفية بعجبنى ..
قال اري ان السلفية علي حق في كثير من الامور..
خاتمة .. هل تستحق هذه ان تسمي نقاط خلافية ..
لا اعتقد...

الأحد، 27 رمضان، 1434 هـ

توكل كرمان هل هي إخونجية

BBC Arabic بي بي سي (@BBCArabic) tweeted at 4:29 PM on 1, 8 04, 2013: منع الناشطة اليمنية توكل كرمان من دخول مصر http://t.co/JLrr5cFDre (https://twitter.com/BBCArabic/status/364015288842735616) Get the official Twitter app at https://twitter.com/download

الخميس، 24 رمضان، 1434 هـ

تصحيح واجب

يبدو ان احد الأصدقاء لم يبتلع بسهوله اُمنيتي فى التدوينة السابق والتى ذهبتُ فيها لضرورة إنتهاء رمضان...
وفى أجواء دولة العراق والشام الإسلامية وجبهة النصرة والقاعدة ، والإمام الملتحى مالك صكوك التكفير والهجرة ،  والشيخ النارى ذو الحزام الناسف وما شابه فأن التصحيح واجب ... 
بالطبع لم اشاء إهانة رمضان الشهر الكريم ولا الإقلال من شأنه .. ولا الإستهانة بفريضة الصيام .. فرمضان شهر القرأن وهو ....
....لا داعي ان اعيد عليكم ما تعلمونه ويقال لكم عاماً تلو أخر .. دون ادنى تغيير فيكم
المهم....
كل ما فى الامر هو أنى تمنيتُ ان ينتهى الشهر الكريم .. على الاقل لنكُف َعن التذرعِ حتى بالمقدسات .. تمنيت ان ينتهي لنعود الى حديثنا الماجن والفاظنا الساقطة  ... بصورة اخري لحقيقنتا ..
احد الاصدقاء قلتُ له كلمة فإنتفض كالمسعوق .. وقال اللهم إنى صائم ... نفس الشخص قلت له نفس الكلمة فى شهر اخر فأرانى ضرس العقل لديه من شدة الضحك ...
بالله عليكم لماذا كل هذا العذاب .. لماذا كل هذه الفزلكات والتحايلات والاكاذيب ... 
تقول لأحدهم لماذا تعمل بتكاسل يقول لك بفمٍ كلهُ فجاجة واللة رمضان بيسهر .. والافظع .. ذلك الذي يتثائب ويتلكئ ويضيع يوم عمله لانه كان ليلتها يتهجد ... الى متى سنتاجر بالمقدسات .. الى متى سنضحك على انفسنا .. لا كلام فاحش ولا غيبة ولا نميمة ولا بحلقات طائشات لأرداف تائهات على الارصفة ولا ولا ولا فى رمضان .. اما دونه ..
فرمضان ولى هاتها ياساق...
ياله من نفاق ...