حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 9 ذو الحجة، 1433 هـ

خروفي واسرائيل

كل عام والجميع بالف خير....

كل عام وأجواء السودان مغلقة امام طائرات وصواريخ الاعداء واراضية حصنٌ حصين امامهم......

يا لها من مفارقة ... مصنع حرب يدك دكاً .... قالوا طائرات شاهدوها بأم اعينهم ... وليس هذا وحسب بل في عتمة الليل اكدوا انها اسرائيلية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فليكن .... فأسرائيل عدو من حقه ضربنا ومن حقنا ضربه حتي نحرر فلسطين من البحر الي النهر.... ويبقي السؤال اذا كنا في ظلام الليل نعرف انها طائرات واسرائيلية فلماذا لم نعرفها منذ دخولها اجوائنا وعلي الاقل لنا شرف محاولة اسقاطها؟؟؟؟؟؟؟

الجواب ببساطة عند خروف العيد .. فالحكومة والشعب كانا مركزين جل اهتمامهما بهذا الخروف ... الحكومة تصرح ان ثمنه لن يتجاوز الاربعمائة جنية والمواطن يعرف انه مجرد هراء ....
وبمنطق امام مسجدنا ... في بلد يملك ملاين المواشي يتجاوز ثمن الخروف فيه المئتي دولار لابد وان يعاقبة اللة ... فكانت طيور الابابيل علي مصنع اليرموك عقابه....
قصفتنا اسرائيل ؟؟؟؟ لانها عدوتنا فلماذا تضربنا الحكومة في خروفنا؟؟؟

بالمناسبة اشتريت بالامس خروف (خرييف) 140 دولار فحق لي ان اتباها به ... وها هو في الباحة اتحدي به اسرائيل ان تقصفه فدونه الموت...
اللة اكبر