حدث خطأ في هذه الأداة

الاثنين، 29 رمضان، 1432 هـ

من يدفع لنعترف بثوار ليبيا



يبدو ان الاتحاد الافريقي لازال يأمل في حفنة من اموال القذافي .....أسف اقصد اموال الشعب الليبي المسروقة من قبل القذافي

والا كيف نفسر الموقف المخذي لذلك الاتحاد الاضحوكة حين رفض الاعتراف بالثوار والمجلس الانتقالي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي الثائر......

معهم حق فالدولارات تصيب البعض بالدوار لدرجة انهم دون حرج يمكنهم ان يطلقوا علي ديكتاتور قاتل سفاح لقب... ملك ملوك افريقيا

وهذا بدوره يروج لنفسه

انظر الي هذا الخبر الذي نشر في احدي المواقع المواليه للطاغية القذافي.......

** أستقبل الاخ قائد الثورة ملك ملوك افريقيا أمس الثنين الملك شيفي زيهجان جرفيه ملك مملكة الكورو بساحل العاج।


عن موقع قبائل التبو الماضي والحاضر




فر الجرذ



الأن وقد تحررت طرابلس وفر الطاغية وأبناءة علي غرار زين العابدين بن علي في تونس وحسني مبارك ونجليه علاء وجمال في مصر لأول مرة لن يحتفل الديكتاتور كالعادة التي استمرت اربعون عاما بما كان يسمي بثورة الفاتح من سبتمبر ولا بد وأن الطاغية القذافي حزين من أجل ذلك الا انه لوكان يعرف معني قوله تعالي وعسي ان تكرهوا شيئا هوخير لكم لما حزن...

فكيف كان سيكون الحال اذا جاء يوم الفاتح من سبتمبر وهو محاصر في طرابلس كالجرذ واكثر من تسعين بالمائة من ليبيا بيد الثوار، ماذا كان سيقول من اكاذيب رددها اربع عقود ...

المهم .... تتحررت ليبيا وجائت معركة بناء الدولة المدنية وهي المعركة الأصعب....

بأذن اللة حين تنتهي معركة بناء الدولة في ليبيا سوف يحدث الأتي:

* ستعود تونس الديمقراطية الي واجهات الأستقرار والسياحة والتعمير

** ستعود مصر الديمقراطية كما كانت قائد التقدم والتحرير في الوطن العربي

*** سيكون نظام الاسد وعلي عبداللة صالح قد تم اسقاطهما شعبيا
**** ستبدأ الثورة في البحرين وسلطنة عمان


***** ستشتعل الثورة في الجزائر.

الأربعاء، 17 رمضان، 1432 هـ

ماذا قال حسين خوجلي



بما أنني رجل يعتبر نفسه ديمفراطيا أو علي الاقل اعتقد في نفسي ذلك أو علي أقل الأقل من ذلك أحاول ان أكون ديمقراطيا فلن اقول كما ذكر احدهم ردا علي الصفي السوداني الشهير بضخامة الجثة ونعومة البشرة حيسن خوجلي حين افتتح حديثة قائلا بالانجليزية:

To Hussein Khogali the homeless Arab immigrant


وذلك في معرض الرد علي ذلك الصحفي حين قال في صحيفة اللوان المملوكة له والصادرة يوم الخميس الماضي حين قال:-


(أتمنى أن يأتي اليوم الذى تنقرض فيه رطانات الحلفاويين والدناقلة والمساليت والزغاوة والهدندوة وتسود لغة الضاد الموحدة فلسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين॥ هذه معركة ذات نطع وغبار أطلقها في الهواء الطلق لصالح الثقافة المركزية، نعم معركة فلقد سئمنا المقالات المسطحة التي لا تكسب الفكر عدواً ولا صديقاً। < نعم أتمنى سيادة العربية «ولعن الله أقواماً يحسدوننا على عطر الأماني"।

وأقول له قول الديكتاتور اليمني علي عبداللة صالح (فاتكم القطار- فاتكم القطار) فلن تشغلنا القضايا الهامشية بعد الان المبطنة بنوايا المزيد من تجزئة السودان ولا بأس من اثارة بعض الاحاديث الفارغة والتي من شأنها ان تحرك سوق صحيفتك الكاسد يا فاشل......

الخميس، 4 رمضان، 1432 هـ

ربيع الثورات العربية - محاكمة مبارك



حلوه الحرية واللة


تجمع بعد انصار الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك امام الساحات المحيطة بالمحكمة في اكاديمية الشرطة ، رافعين اصواتهم مـاسفين ياريس.........


بينما في عهد نفس هذا الريس لم يكن يستطيع اي فرد دخول حتي قسم شرطة ليشتكي شاويشا اوامين شرطة ناهيك عن ان يطالب بمحاكمة الرئيس ويحاكمة فعلا محاكمة علنيه له فريق دفاع وحقوق ويستطيع انصاره الهتاف له وهم امنين........ فكم هي حلوه الحيرة.


شكرا للربيع الثورات العربية التي اذاقتنا طعم الحرية