حدث خطأ في هذه الأداة

الأربعاء، 8 رمضان 1431 هـ

صراع اجيال


كألاف مستخدمي موقع Facebook جعلني هذا الموقع اعيش فرحة غامرة وانا اتعامل مع اجيال مختلفة سواء من الاقارب او المعارف اوالاصدقاء وهذا شئ ممتاز في زمن اصبح التواصل اصعب ما يكون ناهيك عن تواصل وتحاور اجيال مختلفة...

ولكن وفي نفس الوقت اصبت بجرعة مقدرة من الاحباط وانا اري جيلا بأكمله غارق في غيبوبة من اللا واقعية والهامشية والقشور... جيلا لايدري كيف يبرز طاقاته ويعبر عن قناعاته وارائه ويرسم طموحاته سوي بلغة لا اعلم كيف وصلت الينا ومن الذي اخترعها فماذا اعني حين اكتب Loooooooooooool g4has 4klam بالله عليكم كيف اعبر عن افكاري بمثل هذه الطريقة..

ومن خلال مراقبتي للاختلافات بين الاجيال لم يصادفني احد من الاجيال الصاعده تناول موضوع خطير ومصيري مثل الاستفتاء في جنوب السودان اواليورانيوم المنضب الذي يغطي العراق اوالتلوث البيئي والاحتباس الحراري او اي قضية من تلكم التي تشغل العالم وثؤثر علي مصيره... لإاي غفلة هذه واي غيبوبة نعيش؟؟!

والان وبعد كل هذا اجد وكان التاريخ يعيد نفسه ، فبنفس الطريقة التي كان ابي رحمه اللة ينتقد بها جيلي افعل انا نفس الشئ الان .. نعم انه امر طبيعي صراع الاجيال.. ولكن وللتاريخ فنحن لم نكن كذلك.. فجيلي عندما انها المرحلة الابتدائية كان يعرف جيدا مجلة سمير وماجد والصبيات وميكي وعندما انهينا المرحلة المتوسطة كنا نعرف طة حسين وارثين لوبين واجاثا كريستي والشياطين13 وعندما اكملنا الثانوية كنا قد قرأنا المعلقات والمتنبي وشوقي والجاحظ وتلستوي وشارزديكنز وبرناتشو وشكسبير ونجيب محفوظ والطيب صالح وصنع اللة ابراهيم وفرج فودة وامل دنقل وحين اكملنا الجامعة كنا نعرف راس المال لماركس وهيجل وكانط وبن خلدون وسيد قطب وميشيل عفلق ولينين وقارسيا ماركيز والجابري وفوؤاد زكريا وغيرهم الكثير.. كنا نعرف الاحزاب سياساتها وايديولجياتها وقادتها بأختصار فعلنا كل ما يمليه علينا سننا ومراهقتنا ولكنا لم نهمل ما يجعلنا نفهم العالم من حولنا قط....

لقد كان في مدرستي بحري الثانوية للبنين نشاط لايضاهيه الان نشاط اعظم جامعاتنا!!!!!!!!!!!

الثلاثاء، 7 رمضان 1431 هـ

مليار جائع بسبب الاقتصاد





اذا كانت السياسة احد أسباب جوع مليار شخص فالاقتصاد هو النتيجة الطبيعية لتلك السياسات المعوجة..

ان تلك السياسات تخدم بالاساس وتراكم وتدعم اركان اقتصاد عالمي فاسد يراكم الثروة في دول بعينها وداخل هذه الدول نفسها تتراكم الثروة وتتركز في ايادي معينه وهكذا دواليك حتي نتج عن ذلك ميلاد رأس مالية متوحشة لاضوابط اخلاقية تحكمها ولاقانونية الهم الا قانون الغاب...

هذا الوضع يمكن رؤيته بوضوح في علامات مثل الهجرات الكثيفة نحو المدن وهجران الزراعة التي ما عاد من الممكن الاعتماد عليها في ظل تحكم سافر لكل مدخلاتها من بذور واسمده وتقلبات سوق المحاصيل وفي ظل عدم حماية الدول لمزاريعيها..

أو في القطع المنظم وأبادة الاف الافدنة من الغابات في الدول الفقيرة وتجريف التربة حتي اصبحت الارض غير صالحة بالمرة لأي نشاط زراعي بل ان الكوكب نفسه بات مهددا بظواهر الاحتباس الحراري والتصحر والتغيرات المناخية التي تسببت كلها مجتمع في غضب الطبيعة من اعصير وفيضانات وجفاف قضي وسيقضي علي البقية الباقية من المساحات المزروعة والتي لاتستطيع الدول الفقيرة تحمل تكاليف ذلك اما لاقتصادياتها المثقلة بالديون اوالمبنية اساسا علي بنيات اقتصاد استهلاكي هامشي غير حقيقي...

هذا الاقتصاد المتداع ادي الي مليار جائع علي مستوي العالم.....

السبت، 4 رمضان 1431 هـ

مليار جائع بسبب السياسة

http://www.1billionhungry.org

بالآمس لم اتحمس لوقف الجوع فحسب بل تبنيت هذه الدعوة من خلال مدونة مرايا سودانية واخذت ادعو من خلالها كل من اعرف او تقوده دروب الشبكة العنكبودية الي هنا...

والسبب في كل هذه الحماسة هو ان القضية تحمل اكثر من وجه وجانب بل انها تدخل وتمس كل ثنايا حياتنا.. وبالتالي لايمكن تجاهل الامر باي شكل كان..

فعلي المستوي السياسي..

ما الذي يجعل مليار انسان يكابد الجوع؟ غير السياسات الاستعمارية للدول الكبري وعملائها المحليين الصغار الذين يفتحون ابوابنا نهبا للامبرياليية عن طريق سياسات اللاحرية واللاديمقراطية وسحق حقوق انسان والمقولة الخالده أمن النظام اهم من أي امن حتي ولو كان امنكم الغذائي... وبعد هذا كيف لاندعو للحملة ضد الجوع ؟

ببساطه لاننا بوقوفنا معها نعلن صراحة بأننا نقف ضد السياسات التي قادت لجوعنا واستجداء الاخرين قوتنا سياسة لا توفر الاستقرار وتقوم علي نهب ثرواتنا وتبديد امكتنياتنا...

الجمعة، 3 رمضان 1431 هـ

الخميس، 2 رمضان 1431 هـ

ايقاف ال BBC



كما هي العادة دائما في الطريق الي العمل كل يوم صباحا اتقلب بين المحطات الاذاعية ، وبالطبع الاذاعة البريطانية لها نصيب وافر من الاستماع لدي.


وهذا ما لم يحدث بالامس حين أكتشفت ان الموجة FM 91 لاتعمل فأعتقدت انه عطل مؤقت ولكنه استمر حتي وصلت وجهتي.


وفي طريق العوده عرفت ان الحكومة السودانية اوقفت البث بزعم ان الاذاعة خرقت اتفاقا مسبقا بينها وبين الحكومة فما هو هذا الاتفاق ؟؟ فكعادة الحكومة لاتقول لنا كشعب اي شئ يتعلق بأتفاقياتها السرية.


وحين طالعت تعليق ادارة الاذاعة البريطانية عما حدث لم اجد سوي كلام مبهما وخاوي من كل معني لم يوضح شئ عن اتهامات الحكومة فماذا حدث بالضبط ؟؟؟.