حدث خطأ في هذه الأداة

الأحد، 26 ذو الحجة، 1430 هـ

مسرحية سخيفة



لماذا يظل الشعور متزايدا بأن الحكومة السودانية وشريكها في الحكم الحركة الشعبية لايقومان بشئ غير اداء مسرحية باهتة الملامح امام اعين الشعب السوداني.


الشئ الذي لم اعد اشك فيه أن الاثنين شبه متفقين علي تقسيم السودان بحدوده الحالية الي دولتين ولايعدو الحديث عن جعل الوحدة خيارا جاذبا مجرد ذر للرماد في العيون فطيلة السنوات الماضية لم يقم احد منهما بعمل يقودنا الي ذلك فقط يتخاصمون ويتصالحون ويقوم البعض منهم بالشتم والسب والبعض الاخر بالتهدئة والمغازلة وتكون المحصلة الاخيرة ان لاشئ يجعلنا نؤمن بأنهما يحاولون ايجاد شئ ما يجعل الوحدة امرا جاذبا.


اخيرا الاسبوع الماضي تخرج الحركة الشعبية في مسيرة يتم قمعها بواسطة الحكومة ويعتقل فيها بعض القادة الذين يصرحون علي اجهزة الاعلام بأن الحكومة دكتاتورية وقمعية وينسون انهم شركاء اصيلين فيها، ثم تأني الحكومة لتعلن بأنها اتفقت مع شريكها علي مجموعة من القوانين الداعمة لأتفاقية السلام والخيار الديمقراطي ثم يتصافحون وتطبع الحركة قبلة علي خد شريكها وكأن شئ لم يحدث.


اخيرا بهذه الافاعيل يدفعون المواطن يوما بعد اخر بالكفر بالوحدة التي هي في الحقيقة خيار استراتيجي بنسبة له لما يصورونه له بعدم امكانية التعايش المشترك تحت مسميات الاختلافات العرقية والدينية والاقتصادية.

الجمعة، 10 ذو الحجة، 1430 هـ


الي متي ستظل قناة الحياة المصرية تتناول موضوع مبارة مصر والجزائر بهذه الطريقة الفجة.

الي متي سوف تواصل اسلوبها التهيجي السخيف.

الي متي ستعمل علي تغطية فشل الحزب الحاكم في النهوض بمصر كدولة قائدة.

الي متي سوف تسكت عن مشجعي المنتخب المصري حاملي شعار الحزب الحاكم وعن المشجعيين الحقيقين الذين لم يستطيعوا الوصول لضيق ذات اليد بينما الجزائر ارسلت مشجعيين حقيقيين حتي ولو قلنا عنهم جنود في الجيش الجزائري.

فهل يا ترا المنتخب المصري كان يحتاج لبضع مترفين ناعمين اوممثليين ومطربيين هشك بشك ليقوموا بعبئ التشجيع؟

الي متي ستظل هذه القناة ترويج للمصري الضعيف الخانع الخرع والغير قادر علي الدفاع عن نفسه حتي يتدخل الريس وابن الريس وابنه الاخر ليدافعوا عنه اهذا ما تريدون هو لكم الريس وابنيه اكبر رجاله في بر مصر كله....

الأحد، 5 ذو الحجة، 1430 هـ



تحدثنا سابقا عن كيف توظف الحكومات العربية المتخلفة القضايا الانصرافية لتصرف الشعوب عن همومها الاساسية ضاربين مثلا لذلك منهج الحكومة المصرية والجزائرية بعد احداث مباراة الخرطرطوم.


والجدير هنا ان نضيف ان ذلك ليس مجرد الهاء والتخدير بل هو تضحية سخيفة بمصالح الشعوب من اجل مصالح النظام هذا ماحدث بالضبط للمواطن المصري الذي خسر كثيرا من تعاطف السوداني فبعد ان اكتشف الاخير مدي قوة العلاقة بينه وبين المصري الشئ الذي دفعه تلقائيا للميل للمصري متمثلا في التشجيع المتفاني قبل واثناء المباراة فاذا به ينكمش غضبا وسخطا بعد سلوك اعلام النظام المصري هذا الاعلام الذي وبعدالمبارة لم يتواني عن ترويج الاكاذيب وتضخيم الاحداث مستهونا بعقل المصري والسوداني وكل من يستمع لما ذكر وقيل عن معاناة المصريين في الخرطوم عقب المباراة فماذا حدث؟ تلميع النظام والرئيس وابناء الرئيس وتخريب العلاقة بين المواطن السوداني البسيط واخيه المصري...




ونواصل....

السبت، 4 ذو الحجة، 1430 هـ


نجحاح باهر يسجل للحكومة المصرية والجزائرية لأستغلالهما الرياضة الي اقصي حد لخدمة مصالح النظام فبعد ان كان الحديث حول التوريث والفساد والبطالة وانعدام الحرية والفقر والانبطاح لأمريكا واسرائيل اصبح الحديث حول كيف ضرب الجمهور الجزائري في مصر وكيف كاد ان يذبح المصري في الخرطوم.

ان هذه الحيل البالية لاتنطلي سوي علي الجهلاء فهي دائما حيل الدكتاتوريات في اي مكان يلهونك فالفارغ من القضايا عن امورك المصيرية.

ولعمري كم اثبتت الاحداث الاخيرة الي اي مدي تسيطر هذه النظم علي الاعلام لخدمة مصالحها حتي ولو كان علي حساب الشعوب فلكي ينسي النظام المصري شعب مصر عن قضاياه المصيرية وفي سبيل تلميع السيد فلان والسيد علان لايتورع اعلامها عن الكذب الصريح لتضخيم الاحداث وتهويلها فما كانت النتيجة علي مستوي الشعوب؟

ونواصل.....

الثلاثاء، 4 رمضان، 1430 هـ

التسول من المخٓلص اوباما



أكاد اتميز غيظا كلما تذكرت البهجة التي سادت مجتمعاتنا و صاحبت الانتخابات الامريكية الاخيرة و التي قادت اوباما الي السلطة وأزداد استغرابا كلما وجدت من يستمر بالتبشير لعصر امريكي جديد بقيادة المخلص اوباما. فحينها هللنا ورقصنا طربا ولازلنا حين فاز اوباما بسباق الرئاسة الامريكية، وكأن ابواب السماء قد فتحت لنا، ولما لا؟ فقد هزم المخلص اوباما معسكر المحافظين الجدد الذين قتلونا وأنتهكوا حرماتنا في العراق وافغانستان وشددوا علينا الخناق من مدخل دارفور، وشقوا الصف الفلسطيني واطلقوا كلبهم المسعور اسرائل علي جنوب لبنان، وأنفضد اساريرنا بمجيئ المخلص اوباما، ولما لا ؟ فهو منا اليس اسود؟ اليس من اب افريقي مثلنا؟ لابل حتي انه بصورة اوبأخري له علاقة بالاسلام – باراك حسين اوباما – هذا الدين المتهم بالارهاب زورا وبهتانا؟ انه الدليل الذي اثبت ان امريكا قد تغيرت وأنتقلبت علي ماضيها العنصري والستعماري مرة واحده اذن وبكل المقايس انه المخلص ولاريب.

وفي خضم كل هذا نسينا اوتناسينا مجموعة من الحقائق، حقيقة اننا نحن الذين هزمنا اليمين المتتطرف الامريكي وليس اوباما، لقد اذلته المقاومة العراقية في بغداد والبصرة و الفلوجة والرمادي والضالع ومدينة الصدر وأصابته المقاومة اللبنانية في كبريائه وتكبره حين ضربته ليس في البر والبحر بل في عمق الكيان الصهيوني، وحين واصلت المقاومة الافغانية حربها غير عابئة بجرائم تورابورا وقندهار وقندز، كل هذه الانتصارات واستمرار ارسال النعوش الي امريكا والمليارات التي صرفت من جيب دافع الضرائب الامريكي والترنح الاقتصادي الذي قارب درجة الانهيار الكامل كل هذا قاد لعدم امكانية انتخاب اليمين المتطرف مرة اخري.
وهذا بدوره اخفي حقيقة الحقائق عنا الحقيقة التي ظللنا ولعقود لا نصدق عكسها وحسب بل نتبناها ونروج لها، ألا وهي حقيقة اللوبي الصهيوني وقواه الاسطورية وقدرته الانهائة في اختيار من يحكم امريكا، فبناء علي هذه الاكذوبه كان من المفترض ان يفوز ماكين ممثل اليمين الامريكي المتطرف لا أوباما.
لقد تغلغلت ثقافة الحزيمة فينا حتي النخاع، فبتنا غير قادرين علي التمييز، فأوبماما نجح لاننا هزمنا السياسة الخارجية الامركية لليمين الامريكي، وكبدناه خسائر اقتصادية فادحة وكشفنا حقيقته حتي انه فكر في اسكات اي صوت حتي ولوكان قصف قناة تلفزيونية مثل الجزيرة، فاز أوباما لان امريكا باتت محاصرة بالكره والبغض في كل انحاء العالم، وأوباما ما كان ليفوز لولا انه خاطب حاجيات المواطن الامريكي الذي مل الحروب، ولكن وحتي لانغرق اكثر في الاحلام نجب ان نعرف ان امريكا كقوة عظمي استعمارية تتحرك بناء علي مصلحتها التي تري انها تكفل لها استمرار تفوقها وسيطرتها وليس من اجل عيوننا اوحتي عيون اسرائيل نفسها وبالتالي لا اوباما ولا غيره يستطيع الخروج عن تلك المعادلة وبالتالي يكون السوؤال كيف نروض هذا المارد ليخدم مصالحنا بد ان نتسول منه الرضي.

الجمعة، 23 شعبان، 1430 هـ

تقليغة التوريث



يقول المثل الشعبي أبن الوز عوام..

وهذا الشبل من ذاك الاسد..

هكذا تم اختصار لا امكانية أن يرث الابن الاب وأن يسير علي خطاه فقط بل يتجاوزة ويتفوق عليه، والامر شائع الحدوث وطبيعي من حيث المنطق، ولكن الغير طبيعي ان تنتشر هذه الظاهرة لتغطي كل مناحي الحياة حتي تلك التي لاتحتمل التعامل مع التوريث وكأن ما يتم توريثه ملك شخصي ينقل من المورث الي الوارث.

وهذا ما جعل الاصوات تتعالي ضد عمليات توريث السلطة التي تمت فعلا في الدول العربية أوتلك التي يتم طبخها في الخفاء، بعد تصاعد ظاهرة وصول انجال الزعماء الي مناصب مرموقة وذات نفوذ في دولهم ، هذا بالطبع اذا استبعدنا الانظمة الملكية التي هي بالاساس تتعامل مع الامر كله كملك خاص للاسرة المالكه.

وهذا في رأي المعارضين لايعني ان لا ينخرط الابناء في السياسة فهم مواطنون لهم هذا الحق ولكن يجري الاعتراض علي اساس ما يمنح لهم من تفضيلات وتسهيلات ترتقي بهم السلم في طرفة عين بالاضافة لابواب الفساد وشبهاته التي يمكن ان تحوم حول الامر برمته، كما قد يحد ذلك من فعالية الديمقراطية.
وكل ما سبق مفهوم ولكن الغير مفهوم هو ان يتم اقحام ابناء الفنانين خاصة الممثلين خضم الفن علي طريقة التوريث السياسي، حيث يتم حشر هؤلاء حشرا في الاعمال الفنية بغض النظر عن أمكانياتهم ومواهبهم فقط لان ابوه فلان ، الشئ الذي يصيبك بالضجر من ممثلين غير موهوبين ينالون ادوار البطولة في اعمال ممله اوقد تكون عكس ذلك ولكنها تبدو كذلك بسبب سماجة من يقدمها.

ان خطر التوريث الاعتباطي هذا وعلي اي مستوي سياسي كان ام فني اوخلافه لايتوقف عند حد سلب حقوق اخرين ومنحها لمن لايستحق، بل في ان استمرار هذا الامر سيصيبنا بأفة التعود، التعود الذي وبمرور الوقت ندمن هذا الزعيم اوهذا الفنان والذي يتواصل اثره بظهور نجله وبالتالي يكون عسيرا علينا ان نكتشف الغث من السمين بل نفقد حتي القدرة علي تخيل الحياة بدون هذه الصورة الثابتة امام اعيننا لعقود، وهذا ببساطة يعني فقد الشجاعة علي التغيير والتطوير.

الأربعاء، 21 شعبان، 1430 هـ

محاولة فهم فاشلة

هذه الملائكية أرادت مبتهجة ان تفهم ما يحدث في السودان.......


فهالها الامر وصدمها الواقع.......


فجاهدة ان تدقق اكثر..........

فلم تفلح .. فأثرت ان تغمض عينيها لعل الحلم يكون أجمل.........











الجمعة، 16 شعبان، 1430 هـ

حكم الولي الفقية الي اين؟



- ألانتخابات الايرابية مزورة

- الانتخابات الايرانية ليست مزورة

- ايران تشهد ميلاد جيل جديد من السياسيين مخالفين في المنظور عن جيل الثورة العجوز الحاكم الان

- ايران لم تشهد ميلاد قوي جديدة بل شهدت تدخل اجنبي غير مسبوق لقلب النظام من الداخل وهذا هو سبب القلاقل التي حدثت.
هذه بأختصار كل الاراء التي تم تداولها بشكل مكثف بعد الانتخابات الاخيرة والتي قادت احمدي نجاد الي السلطة، ولم تتوقف حتي بعد اعتماد الولي الفقيه مرشد الثورة خمايئني للنجاد كرئيس. فواقعة التزوير وأن كنا لانملك دليلا قاطعا بحدوثها اوعدمه نتيجة غياب عنصر ثالث محايد للمراقبة اثناء الانتخابات، من جانب ومن جانب اخر التعتيم الاعلامي الشديد - وغير المجدي - اثناء وبعد الانتخابات من جانب اخر ، ومن جانب ثالث انشقاق البعض من معسكر المعارضة والتصريح بعدم التزوير، ومن جانب رابع ظهور بعض التكتلات التي فضلت الاستفادة من الاحداث لا لكشف الحقيقة بل من اجل مكاسب سياسية وتصفية حسابات حتي داخل معسكراتها الخاصة، كل هذه العوامل صرفت الجميع عن المضي قدما في قضية التزويرهل هو حقيقة ام دسيسه الي قضايا اكثر هامشية لاتهم المواطن الايراني سواء الذي يدافع عن نجاد او ذاك الذي يعتبر ان صوته قد سرق.
ولكن وبعد كل هذا تبقي التجربة الايرانية الاخيرة بغض النظر عن من في السلطة قد أحدثت تغيرات جزرية في المفاهيم السياسية والديمقراطية ستنعكس ولا شك علي الوضع السياسي سواء الاسلامي اوالعربي اوفي العالم الثالث اجمع، بل انها احدثت شرخ عميق داخل فكر السلطة داخل كل تلك العوالم، فأحداث ايران اثبتت ان سلطة الفقيه وهوالممثل الرسمي لللامام ،والذي هو بدوره محورالامامة الركن الاكثر اهمية في الفكر الشيعي،اصبحت علي طاولة النقاش واصبحت قدسيتها محل اخذ ورد بعد ان وضعت ليس في مقابلة صوت الشعب واحقيته في اختيار قيادته اعتمادا علي اليات الديمقراطية بل في حق الشعوب في التظاهر والرفض حتي ولو قال الفقية عكس ذلك وهذا بالضبط ما حدث بعد اول خطبة جمعة للمرشد الاعلي خاميئني حين رفض فرضية التزوير حيث كان من المتوقع ازعان الرافضين في الحال وهذا ما لم يحدث.
ولايستطيع احد ما أن يقول ان هذا وقف علي المعسكر الشيعي، فهو نتاج تهافت وضعف وتناقد نظرية ولاية الفقيه في الفكر الشيعي لان ولاية الفقيه هذه لها مقابلها الموضوعي في الفكر السني ولا فرق اللهم إلا بأختلاف المسميات، فهناك وهذا ليس بسر كثير من الانظمة في منطقتنا تستند شرعيتها علي فتاوي رجال الدين بحجة أنهم العلماء اهل الحل والعقد وبايديهم الحقيقة الكاملة، وعليه فقد تفننوا في تبرير أطاعة ولي الامر اوفي الاصرار بربط ولي الامر هذا نسبا بالبيت النبوي الشريف فما هو الفرق؟
أما الشرخ الثاني الذي احدثته الانتخابات الايرانية في فكر السلطة من ناحية وفي ادراك الشعوب للامكانيات المتاحة امامها لرفع صوتها، هو ماحدث حين جري تعتيم اعلامي شديد حول الاحداث التي نشبت بعد اعلان نتائج الانتخابات من جانب السلطة مقابل استخدام مكثف من المعارضين لوسائل العصر الحديث من تكنلوجيا الاتصالات نشرت ماحدث كما حدث ولا سبيل لمنعه، وبالتالي اصبح الاعلام سلاحا بيد الجميع وليس محتكر بيد السلطة دون سواها وبالتالي فأن احداث ايران اثبتت ان السعي للاحتكار والتحكم المفرد علي الاعلام اصبح ضربا من الخيال.

الجمعة، 3 رجب، 1430 هـ

ساركوزي عطر باريسي جديد


منذ ان تولي الحكم وكلما كتبت عن هذا الرجل أكتب تحت عنوان ... ساركوزي عطر باريسي جديد.... ويمكن للجميع ان يعود الي ذلك من خلال ارشيف المدونة...
اخر تقليعات الرجل هو ما قاله حول البرقع الاسلامي .. حيث اعتبره علامة استسلام وخضوع وليس تعبيرا عن التدين .. وانا شخصيا لا احبه ولا اعتبره لباس اسلاميا رسميا .. كل ما في الامر هو مجرد ملبس يتخذه صاحبه بناء علي حقه في حريتة الشخصية وبناء علي اراء محددة وتفسيرات خاصة للدين...
وهذا ليس موضوعنا الان فهدفنا هو هذا الساركوزي .. الذي يدفع بهذه الاراء العجيبة الفرنسيين والمسلمين بل كل معتنقي الديانات الي حافة التطرف ورفض الاخر.. فليس بالغريب ان يقول احدهم للسيد ساركوزي نفس قوله ولكن معكوس انني لا احب التعري الفرنسي فهو علامة استسلام وخنوع لأستغلال الجسد ووضاعة اخلاقية وان وجوده علي ترابنا غير مرحب به فنحن لانستطيع قبول نساء يقبلن ان يكن سلعه...
أن هذه الاراء لاتقود الي شئ .. سوي مزيد من التطرف والكره ورفض الاخر...
والاجدر بهذا العطر الباريسي الجديد ان يصارح شعبه عن حقيقة البطالة والانهيار الاقتصادي وضياع النفوذ الفرنسي في افريقيا واسيا وعن مهانه التبعية لامريكا وعن عدم القدرة علي منافسة المانيا في الاتحاد الاوروبي وعن عنصرية الدولة الفرنسية تجاه المهاجرين وليس الهاء فرنسا بالبرقع والخطر الاسلامي البرقعي القادم ....

الخميس، 2 رجب، 1430 هـ


منذ قيام الثورة الايرانية ووصول الفقية الي الحكم وايران تشغل العالم، واخرها انتخاباتها الاخيرة..

والامريكي كما يقول حسن نصر اللة دائما حاضر، ويبحث بأستمرار عن حاملة طائرات رخيصة والتعبير لعبد الوهاب المسيري رحمه اللة، تقوم له ببسط نفوذه بأقل التكاليف، فسرائيل مثلا تقوم بهذا الدور فهي حبيبة الامريكي لا لشئ سوي لذلك وليس كما يشاع عن قوة اللوبي والمال والاعلام الصهيوني....

وليس ببعيد ان الامريكي يطمح في ان تقوم ايران بهذا الدور لهذا يريدها قوية ولكن تحت السيطرة في مواجهة اعداء قادمين من اسيا اوشرطيا محليا ضد منافسين يطمعون في الخليج اومتمردين محتملين في الخليج نفسه، وان كانت ايران لن تقوم بهذا فعلي الاقل تمنحه مبرر وجوده الفعلي في المنطقه..

أما الاسرائيلي فلا يريد ذلك.. فهذا يعني منافس قد يأخذ منه دوره.. لهذا فهو يسعي لتدمير ايران كما حدث للعراق..

سنري هل ايران ستتبني الخط الثوري الي النهاية ام انها ستعاير الموقف بناء علي مصلحتها مع الامريكي...

الخميس، 11 جمادى الآخرة، 1430 هـ

اذكروا محاسن موتاكم


منذ بضعة ايام توفي الرئيس السوداني جعفر نميري والذي حكم السودان 16 سنه إثر انقلاب عسكري، وتم اسقاط نظامه بثورة شعبية هي ثورة ابريل المجيدة التي دفعت كبار قادة الجيش لانهاء حكمه وتسليم السلطه بعد فترة انتقالية للمدنيين.

الشئ الذي تعجبت له يوم دفنه كيف ان احدي الاذاعات كانت تتحدث عن حنكة نميري السياسية وعقليته الاقتصادية الفذه وتفتنيه ووطنيته، وهذا كله في اعتقادي تزوير واضح للتاريخ، فبعهده تم القضاء علي حكم مدني ديمقراطي، وانهار الاقتصاد واصابت البلاد المجاعة وتم تهريب يهود الفلاشي الي اسرائيل، ودخلت حرب الجنوب منعطفا اخر، ولاول مرة ظهرت الجماعات الاسلامية كقوة اقتصادية لها بنوكها وشركاتها ورؤس اموال توظف في السياسة، بل في عهده استطاعت هذه الجماعات بناء قاعدة اقتصادية استخدمتها بنجاح في العهد الديمقراطي بعد نميري والي الان، بل ان الشريعة الاسلامية طبقت في عهده بشكل مشوه وانتهازي فيما عرف بقوانين سبتمبر، الشئ الوحيد الذي يمكن ان يحسب له هو اتفاقية اديس اببا للسلام بينه وبين الجنوب والتي انقلب عليها هو نفسه فيما بعد.

وما اقوله ليس في شخص نميري بل في نظامه فالسياسة لاتتحدث عن اشخاص بل عن نظم واليات وافكار، والرجل الان في ذمه الله نسأل له الرحمه والغفران بعدد من يستظل بشجر النيم الذي زرعه في جبل عرفات.


ملاحظة اخيره مات الرجل وليس له حتي بيت فماذا سيترك الاخرين....

الجمعة، 27 جمادى الأولى، 1430 هـ


سألت بعض الصغيرات وهن في الحقيقة لسن كذلك فهن علي اعتاب الدخول الي الجامعة،من أين ينبع النيل الازرق، فدهشت حين لم يعرفن ذلك، فنحن عندما كنا اصغر منهن تقريبا كان الواحد منا يحفظ اطلس العالم ناهيك عن جغرافيا السودان.

ثم دهشت مرة اخري حين حكي لي معلم كيف انه وقف في طابور الصباح في احد ايام شهراكثوبر وراح يسأل الطلاب ماهو الحدث الذي يصادف هذا التاريخ في السودان فلم يعرف احد (ثورة اكتوبر المجيدة).

فرحت اسأل من حولي هل تعرف ثورة اكتوبر هل تعرف ثورة ابريل المجيدة ، فلم يعرف احد!!!!!

لقد كنت اعتقد ان الحكومة الحالية تعمدت منع الاحتفال بالمناسبات القومية من قبيل هذه الثورات الشعبية بأعتبار انها كانت ضد حكومات عسكرية، ولكنني الان اعتقد ان الشعب السوداني اصلا كان قد محي من ذاكرته تاريخه. ولماذا العجب اذا كان الان في السودان جيل لايعرف جغرافيا وطنه فهل سيعرف تاريخ هذا الوطن.......

الاثنين، 23 جمادى الأولى، 1430 هـ

نمور التاميل نهاية غريبة


بأعلان نمور التاميل انتهاء الحرب واستعدادهم لتسليم السلاح تكون قاعدة ان حروب العصابات لا يمكن أن تكون نهايتها بقوة السلاح قد كسرت في سيريلانكا، خاصة وان كانت ضد جيش نظامي، فأمريكا في الحاضر وهي اقوي الدول لم تستطع حتي الان قهر المقاومة العراقية ولاطالبان ولاحتي القاعدة، كما في الماضي في فيتنام. وروسيا في الشيشان وفرنسا في الجزائر واسرائيل في جنوب لبنان اوغزة. ونفس هذه الحقيقة هو ما يقلق الغرب فيما يدور الان بين باكستان الرسمية والنووية وطالبان باكستان.

حتي الحكومة السودانية راهنت يوما علي انهاء حرب الجنوب عسكريا ولم تفلح، فهل هذه القاعدة مبنية علي شرعية القضية؟

فأن كان الامر كذلك فهل قضية نمور التاميل لم تكن شرعية؟ ام ان هناك مصلحة دولية في انهاء الحرب لصالح طرف من الاطراف؟

لا ادري.......

الأحد، 1 جمادى الأولى، 1430 هـ

قراصنة الصومال من هم


القراصنة الصوماليين الذين اقلقوا العالم بعملياتهم المستمرة وجلبوا الاساطيل والبوارج للمنطقة دون فائدة اصبح الواحد منا لايدري اهم مجرد لصوص وقاطعي طرق بحرية ، أم هم ثوار ثاروا ليحموا شواطئ باتت مقلب نفايات لكل من هب ودب وساحة صيد ونهب ثروات للجميع ويريد البعض تشوية صورتهم، ام انهم عملاء استخدموا ليكونوا مبررا لتواجد الاساطيل الاجنبية في هذا المكان الحساس، هذه الاخيرة استبعدها فلا امريكا ولا الغرب كله ولا حتي اسرائيل عاجزة عن جعل كل الدول في المنطقة ان تسمح بذلك بل حتي ان تهبها مياهها الاقليمية.

الثلاثاء، 18 ربيع الآخر، 1430 هـ

حزب اللة في مصر


كون ان السلطات المصرية تعتقل اناس تتهمهم بالانتماء الي حزب اللة او بالتخابر معه شئ من حقها اذا رأت ان ذلك يمس بأمنها بل قد يكون طبيعي فكل يفسر معني الامن بما يخدم مصالحة الخاصة.

ولكن حين يقول حسن نصراللة ان اللبناني الذي أعتقل من كوادر الحزب وانه كان يقوم بعملية لوجستية لدعم المقاومة في غزة ويعلن دون مواربه بأن هذا الشئ الوحيد الذي لم يرد في الاتهامات يصبح الامر محرجا للنظام العربي ككل وليس للحكومة المصرية فقط، فدعم المقاومة بالفعل وليس القول يصبح تهمة وبالتالي فأن اي عمل ضد العدو الصهيوني يكون ممنوعا لانه ارهاب، والامن القومي يكون مفهومة أن لانقوم بأي مقاومة لان ذلك يعرضنا لعقاب اسرائيل وامريكا والعالم كله لانك ارهابي.

وحتي لاتحرج الحكومة المصرية والنظام العربي كله نقول لهم قلوبنا معكم فأنتم من الضعف بمكان انكم غير قادرين علي تحمل مسوؤلياتكم التاريخية فلاحرج عليكم.

الاثنين، 3 ربيع الآخر، 1430 هـ

الرئيس في الدوحة وماذا يعني ذلك؟


الرئيس الي الدوحة وماذا يعني ذلك؟

كل اصحاب الفخامة والسمو يتحدثون في خجل عن رفض قرار المحكمة وعند الاسياد يتحدثون فقط عن تأجيل القرار أوتعليقه الي حين وكذلك ذهب الاتحاد الافريقي.

الرئيس في قطر وماذا يعني ذلك؟

سيادة السودان في الحفظ والصون وكيف ذلك والبلد تنهشه الانقسامات الداخلية والتدخلات الاجنبية اليس علي ارضنا قوات اجنبية واخرها قصف اراضينا دون ان نعلم.

الرئيس في الدوحة وماذا يعني ذلك؟


الرئيس في الدوحة وماذا يعني ذلك؟ عاطفة وحنين نحو وطنية صادقة، لا اظن ذلك وإلا لما استمرت حرب الجنوب كل هذه السنين ولما وصل بدارفور الامر الي ما وصل إليه حتي اصبحت الباب الذي تمتهن منه كرامتنا وانسانيتنا وتهدد منه وحدتنا.


الرئيس في الدوحة وماذا يعني ذلك؟

اننا قادرين علي الرد لاننا احرار، وهل نحن احرار فعلا؟اذن فكون الريئس في الدوحة لايغير من الحقيقة شئ ومن جانب اخر فقرار المحكمة لايساوي الحبر الذي كتب به علي حد قول الحكومة التي قالت انها غير معنية به فلماذا كل هذه الضجة؟

المحكمة الجنائية وانفصام الشخصية


عودتنا السيدة امريكا وتوابعها من الدول الغربية الكبري أن تبداء التدخل في الدول للسيطرة عليها بالضغط والحصار التدريجي وكلما تراجعت الدولة محط الانظار وأخذت في الاستسلام التدريجي ايضا ارتفع سقف الضغط اكثر. هذا ما حدث مع ليبيا في ازمة لوكارب، والعراق حتي غزوه، ويمارس الان علي سوريا وايران والسودان.

ولكن الجديد هو ماذهب اليه السيد اوكامبو المدعي العام للمحكمة الجنائية بأتهام البشير والمطالبة بالقبض عليه، ففي هذه الحالة بدأ الضغط من القمة مباشرة، وبالتالي فليس هناك مجال للتفاوض والابتزاز ومساحات للحركة والحصار التدريجي الذي اثبت فعالية منقطعة النظير، فالمطلوب الرئيس أولاشئ. فعلي ماذا سيتفاوضون ويراوغون ويبتزون بعد ذلك، فهل هو خطأ تكتيكي.

قد يكون كذلك فبغض النظر عن من هو الرئيس المطلوب وما هي ارائنا فيه وفي نظامه، فأن منهج اوكامبو هذا يهدد مباشرة سيادة الدول من جانب، ويزيد من شعبية المتهمين من جانب اخر، ومن جانب اخر يقسم المواطنيين إما الي معارض بدافع الكرامة والسيادة الوطنية، أومؤيد يمكن لكل من هب ودب ان يوصمه بالخيانة والعمالة اوخيار قبل اخير ان تقف متفرجا تبكي علي وطنك وهو تنهشه الانقسامات الداخلية والتدخلات الخارجية، أوخيار اخير ان تصاب بأنفصام في الشخصية.

الأربعاء، 16 صفر، 1430 هـ

غزة - درس رابع


الحرب علي غزة كما علي جنوب لبنان والعراق ليست فقط من اجل الارض والنفوذ فهذه مرحلة قطعت اشواطا طويلة اما الان فالحرب تشن اكثر من اي وقت مضي من اجل تصفية اي نوع من المقاومة يمكن ان يذكر قبل ان يطالب بالحقوق والحقيقة.

وللحرب ايضا اهدافها الفرعية وهي الانتخابات واصوات الناخبين، وكان هذا جليا في العدوان الاخير علي غزه فشعارهم كان نحن نقتل الفلسطينيين ونأمن لكم الوطن والامن والامن فصوتوا لنا.

ولكن ماذا كانت النتيجه لم يفز احد فوزا حاسما فالليكود حصل علي 22% من المقاعد وكاديما بقيادة ليفني المجرمة حصل علي 23% وبالرجوع الي الحرب نجد ان هدف تصفية المقاومة فشل وتحت الطاولة اوكلت المهمة للانظمة العربية، وهدف الانتخابات كذلك ايضا فشل فلم ينفرد احد ما بالسلطة ، اليس هذا دليلا علي اجرام اسرائيل التي تري الانسان الفلسطيني ارخص واهون من جناح باعوضة؟

الأحد، 13 صفر، 1430 هـ

غزة - درس ثالث


بعد حماس منقطع النظير تحدث الجميع بعد الحرب عن اعمار غزة ونجدة اهلها، وكأن الامر استغفار لذنبنا حين لم ننجدهم وهم يذبحون. المهم بعد كل هذا الحماس خرج علينا المرجفون والمنبطحين بفكرة لمن سوف نسلم اموال الاعمار للابو مازن ام لحماس، فالاول خارج غزة ولاحول له ولاقوة فيها، وحماس داخل غزة ولكنها ارهابية لا بل هي السبب في كل ماحدث وليس اسرائيل ولا امريكا.

وشئ بعد شئ برد حماس اعمار غزة لاننا لم نجد من نعطيه الاموال، ولكي نخفي فضيحتنا اثار احدهم قضية اصلاح منظمة التحرير الفلسطينية، فالطبيعي ان اموال الاعمار يجب ان تذهب الي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، ولكن هذا الممثل يحتاج لاصلاح وعلي الفلسطينيين اصلاح ممثلهم اولا ليتلقوا المساعدات وهكذا دخل الجميع في معركة فرعية علي الاقل الان وهي اصلاح المنظمة ونسوا اوتناسوا الاعمار ونجدة اهل غزة، وقبل كل ذلك فاتهم ان المنظمة لايمكن اصلاحها قبل احيائها تماما كموت الجامعة العربية فالميتون لايمكن اصلاحهم.


والدرس الان لا احد يريد اعمار غزة إلابالشروط الاسرائيلية والجميع يعرفها......

الاثنين، 29 محرم، 1430 هـ

غزة - درس ثاني


الكثيرين يتعاملون مع اسرائيل كأمر واقع وليس لنا في ذلك من انتقاد، ولكن التعامل مع الامر الواقع بشكل يوحي بأنه غير قابل للتغير شئ والتعامل معه لتغير الاوضاع واسترجاع الحقوق شئ اخر تماما.

والطريقة الاولي تستوجب وللامانه وقبل كل شئ لمن اختارها ان يعلن انه مهزوم ومستسلم ويرضي بأي شئ يفرض عليه وهذا ما لا يحدث الان فكل المستسلمين والمطبعين والمنبطحين تحولوا لدعاة سلام وامان. اما الطريقة الثانية فهي طريقة المهزوم والمغلوب علي امره ولكن دون استسلام وخزلان متخذا من المقاومة في كل اشكالها سلاحا لسترجاع الحقوق وتحويل الهزيمة الي نصر مهما حاولوا الباسه ثوب الارهاب والاجرام.

وغزة اخر درس اثبت ان المقاومة هي السلاح الوحيد والانجع بعد درس افغانستان والعراق ولبنان.

الأحد، 28 محرم، 1430 هـ

دروس غزة - درس اول


الان وقد انتهت المعركة وانتصرت المقاومة رغم تشكيك المشككين وارجاف المرجفين ، بانت الدروس المستفادة وانزاحت الاقنعة.

فالصواريخ لم يتوقف اطلاقها ، وظهر للجميع من هو متخازل مستسلم ومن لازال يؤمن ويقاتل من اجل الحق والعدل والحرية.

والحرب اعادت الدرس المكرر الذي يفهم الحمار إلا نحن، الاوهو معرفة ان الهوة بيننا وبين حكامنا كم هي سحيقة، وكم ان هؤلاء الحكام رهنونا بالكامل للعدو، الي درجة اننا اصبحنا حتي غير قادرين علي قول الحق حتي ولو بالكلام من اجل سفينه قمح هنا اوالسكوت عن نظام حكم من القرون الوسطي هناك. والدرس الاكبر هو ان الحق لاتجلبه الحكومات الهزيلة والعميلة بل المقاومة وليس شئ غيرها....